الولاء المؤسسي وفعالية الأداء - سلسلة تيسير المعرفة 1

عادة ما يُصدِر علماء الإدارة كتبهم العلمية وما تضمه من موضوعات مثل الجودة والتميز من منظور أكاديمي بحت، من خلال استعراض النظريات التي وضعها رواد الجودة والمتخصصون فيها، أمثال كروسبي Crosby ، وديمنج Deming ، وجوران Juran ثم يتبعونها بشروحاتهم وآرائهم وتحليلاتهم وما لديهم عليها من مآخذ وتحفظات. وهو أمر وإن كنا لا ننكره عليهم، إلا أن دائرة الاستفادة من هذه الكتب تظل محدودة، بل وتكاد تقتصر على المجتمع الأكاديمي من الأساتذة والباحثين والدارسين، دون غيرهم من المهتمين الذين نسعى إلى تحقيق الفائدة لهم، مثل العاملين بالشركات والمؤسسات الحكومية أو الخاصة الذين يرغبون في معرفة الأسلوب العلمي لتطبيق أحد الموضوعات الإدارية على الواقع العملي، أو الطلبة والطالبات حديثي العهد بالدراسة الأكاديمية، أو أولئك الذين يتطلعون أو يفكرون في الانضمام إلى ركب الدارسين أو الباحثين في مجال الإدارة.

 

ونحن من جانبنا، آلينا على أنفسنا أن نيسر المعرفة للجميع بشرط أن يأخذ نهر المعرفة الميسرة مجراه الطبيعي بين ضفتي العلم والعمل، الأمر الذي يفرض علينا الالتزام بالمنهج العلمي في التناول والتأصيل، مع توخي الحذر من الوقوع بين شطط الإطالة المملة أو العجالة المخلة. هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالتطبيق العملي، بما ييسر للقارئ العادي تنفيذ ما يطالعه في الكتاب على أرض الواقع في شكل برنامج عملي يسهل تطبيقه من خلال خطوات أو إجراءات منطقية ميسرة.

 

المحتويات

 
أولاً : ماهية الولاء

تعريف الولاء

أنواع الولاء

تحليل الولاء المؤسسي

 

ثانياً : سلسلة الأداء

الحلقة الأولى - الرضاء الوظيفي

الحلقة الثانية - الولاء المؤسسي

لحلقة الثالثة - مستوى الأداء

الحلقة الرابعة - فعالية الأداء

ثالثاً : العوامل المؤثرة على الولاء المؤسسي

العامل الأول - القيادة

العامل الثاني - بيئة العمل

العامل الثالث - نظام التحفيز المؤسسي

 

رابعاً : تـنـميـة الـولاء المؤسسي

 

خامساً : مقياس الولاء المؤسسي

 

لمزيد من المعلومات أو لشراء الكتاب